موقع العارف بالله الشيخ أحمد رضوان البغدادي الأقصري رحمه الله تعالى

 

 

الصفحة الرئيسية | أضفنا لمفضلتك

 
 

(14) الشيخ والدعاء

 

أعظم درجات الاعتقاد الباطني أن يدعو العبد ربه مقراً أنه يدعو سميعاً بصيراً، وأنه سبحانه جدير بالإجابة، فالدعاء آمال كل محزون وراحة كل مكروب، وملاذ كل مظلوم، ووصل كل محب، والله سبحانه وتعالى يقول " وإذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداع إذا دعانى"، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " الدعاء هو العبادة ".

ولذلك كان الشيخ رضوان الله عليه كثير التفرغ إلى الله مداوماً على الدعاء وأحب الدعاء إليه الدعاء بالمأثور.

وكان رضي الله عنه كثير الدعاء باعتباره كل العبادة ووصل المحتاج ورمز العبودية لله سبحانه وتعالى وكثيراً ما كان يدعو بما دعا به الأنبياء والمرسلين واستشفاعاً بالذكر المبين.

وكان رضى الله عنه دائم الذكر لله سبحانه وتعالى لاعتقاده أن ذلك فرض من منطلق قول الحق " فاذكرونى أذكركم " فكان قلبه دائماً فى حضرة ربه وكان لسانه رطباً بذكر مولاه فى طمأنينة ربانية " الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب" .

مناجاة الشيخ لربه:

كان الشيخ دائم المناجاة لربه والتبتل إليه ليل نهار ومن دعائه رضى الله عنه ومناجاته لربه:

يا فتاح يا وهاب يا كريم . اللهم زدنا من عطائك فى أجسامنا وأرواحنا وقبورنا وفى حشرنا ونشرنا ويوم لقائك وفى الجنة وآبائنا وأمهاتنا وأزواجنا وذريتنا وجيراننا وأحبابنا وجميع المسلمين.

إلهي كيف الصبر عنك .

إلهي ثبتنا بذكرك.

إلهي اكشف لنا طريقاً يوصلنا إليك، واجعل لنا قلباً يعشقك، وجوارحاً فى خدمتك ولساناً يذكرك . وإخواناً يساعدوننا فى السير إليك .

إلهي أنت مددنا قلوبنا إليك فاعطنا من مواهبك وعطاياك .

اللهم كما وهبت لأهل خاصتك ومودتك فهب لنا من عطاياك واسمعنا قبل موتنا.

اللهم لا تخزنا يوم العرض عليك، ولا تطردنا عنك، ولا تتركنا للملائكة فإنهم تحت طوعك، وإنهم ليس لهم شئ، وصل عليهم وعلى الأنبياء وعلى سيدنا ومولانا محمد وعلى أهل بيته.

اللهم اذكرنا فإنا ذكرناك، واشكر لنا فإنا شكرناك فإنك أنت الشكور، تقبل المعذور، وتُقبل على من أقبل عليك فسقنا إليك في هذه الساعة، ولا تشغلنا بأهلنا ولا بأولادنا ولا بالقلم ولا بالعرش ولا بالحجب ولا بالولاية.

اللهم إنا نعوذ بك من كل كرامة نقف معها .

إلهي لو كشفت لي السماوات والعرش ما التفت إليها فأنت مقصدي وأنت مطلبي فاقبلني، أشهد أنك أنت الله شهادة وشهوداً، وحدك لا شريك لك، وأشهد أنك أنت الله الواحد الصمد شهادة وشهوداً.

إلهي يداك مبسوطة فاعطنا منها.

اللهم سر بنا إلى بلد نبيك في هذا اليوم ولا تحجبنا عنه.

اللهم إنك بيدك القدرة فسيرنا إليه .

إلهي ما بقى من أعمالنا فاجعله صالحاً وما بقى من أنفاسنا فاجعله ذكراً اللهم سق إلينا من أردت سعادته . إني أطلبك وأنت الموجود أنت الظاهر وأنت الباطن وأنت القريب . هب لي لساناً نقياً خالصاً لا يعرف غيرك ولا يذكر سواك وهب لى بدناً وأقمه بين يديك وهب لى روحاً حبها وسعيها إليك.

اللهم إني عصيتك كثيراً كثيراً لؤماً منى وجهلاً بحقك لا عناداً لك، فأعتذر إليك . أعتذر إليك . أعتذر إليك .

اللهم إني أعوذ بك من الكفر وأعوذ بك أن أشرك بك لا أفر منك مع ذنوبي لكن أفر إليك . إن طردتني يا رب فمن يرحمني ؟ وإن أدخلتني النار فمن يخرجني ؟ وإن أبغضتني فمن يرضى عنى ؟

انقطع رجائي إلا منك وخابت الآمال إلا فيك وانقطعت الطرق إلا إليك.

اللهم لا تسلمني للشيطان بمعصيتي ولا تجعلني معه في النار .

اللهم طمئني وفرحني بك يا رب . وعزتك وجلالك ليس لي إلا الطمع فيك والرجاء فيك فمن لى سواك . أعلم أن الفضل بيدك وأنك ذو كرم فلا تحرمني من وجهك الكريم وفرحني تفضلا منك . فرحني بك اللهم أدرجني فى قبري وفى أكفاني بحبك . الويل كل الويل لمن أبعدته عن وجهك وإنا نعوذ بك من ذلك أدخلنا في كنفك أدرجنا في حبك يا أنيس من عرفوك يا جليس من أحبوك.

 

 

الحقوق لكل مسلم