موقع العارف بالله الشيخ أحمد رضوان البغدادي الأقصري رحمه الله تعالى

 

 

الصفحة الرئيسية | أضفنا لمفضلتك

 
 

(2) كلمة الشيخ زين العابدين أحمد رضوان

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الكريم الوهاب، الذي لا أول لوجوده، ولا آخر لجوده، والصلاة والسلام على خير مبعوثٍ بشريعة الله وحدوده، وعلى آله وأصحابه دعاة الحق وجنوده.

وبعــــــــــــد:الشيخ زين العابدين أحمد رضوان رحمه الله تعالى

فإن سيرة مولانا الشيخ أحمد رضوان رضي الله عنه عايشها أحبابه واقعاً ملموساً، وشاهدوها عملاً ملحوظاً, وشرفني الله بأن جعلني من الذين سعدوا بالرؤية، ونعموا بالقرب, وتقلبوا في مشاهدة الحال، واستغرقوا في الاتعاظ من طيب الأعمال وكرم الجوار.

فوالدنا رضي الله عنه كتابٌ مفتوح، صفحاته كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم, وقدوته أهل الله من السلف الصالح, وما تركه رضي الله عنه زادٌ متواصل العطاء, متجدد النماء, دائم الفائدة.

فيا أخي المحب: هذه الصفحات التي بين يديك لمعة أسرار, لا إحصاء أخبار، وجلاء صدور، لا حصر سطور, نفحة معرفة خالصة، نسأل الله أن ينفع بها ويجعلها في ميزان الأعمال يوم القيامة, يوم يأتي كل أناسٍ بإمامهم.

والله أسأل أن يأخذ منها كل مسلم درساً صادقاً في حب الله والعمل الصالح.

وآخر دعواهم أن الحمد لله رب العالمين.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

 

الحقوق لكل مسلم